عاجل
الرئيسية » الأولى » دراسة: 94% من المغاربة مستعدون للقتال دفاعا عن بلدهم

دراسة: 94% من المغاربة مستعدون للقتال دفاعا عن بلدهم

دراسة: 94% من المغاربة مستعدون للقتال دفاعا عن بلدهم
تواجد المغاربة ضمن قائمة الشعوب الأكثر سعادة خلال سنة 2014، والراغبة أكثر في الدفاع عن بلدها في حالة الحرب، وذلك وفق تصنيف معهد غالون وين المنشور خلال الأسبوع الأخير من العام الماضي، وهو التصنيف الذي وضع القارة الإفريقية كأكثر المناطق سعادة حسب ما عبّر عنه 83% من المستجوبين، في وقت أتت فيه آسيا في المرتبة الثانية بـ77 %.

وقد أجابت العيّنة المستجوبة من المغاربة بشكل إيجابي على مجموعة من الأسئلة المعتمدة خلال هذه الدراسة، فقد أجاب 45% من المشاركين المغاربة بأنهم سعداء جداً في حياتهم، و33% أجابوا بأنهم سعداء، بينما كانت نسبة التعساء 5% فقط، في وقت أجاب فيه 16% من المغاربة بكونهم لا يشعرون لا بالسعادة ولا بالتعاسة.

كما عبّر 75% من المشاركين المغاربة على أن 2015 ستكون أفضل من العام المنقضي، وأنها ستكون كذلك أكثر ازدهاراً من الناحية الاقتصادية بنسبة وصلت إلى 70%، فضلاً عن تعبير 59% منهم بأن عام 2015 سيكون عام سلام. أما فيما يخصّ ثقة المستجوبين المغاربة في بعض القطاعات، فقد وصلت نسبة الثقة في القضاة إلى 56%، وفي رجال ونساء الصحافة 47%، بينما كانت نسبة الثقة في رجال ونساء السياسة حوالي 38%.

وأشار 94% من المغاربة أنهم سيقاتلون من أجل بلدهم إذا ما تورّط في حرب ما، وهو معدل مرتفع مقارنة مع المعدل العالمي الذي توقف عند 60%، غير أن 46% منهم أجابوا بأن الدين هو الأكثر أهمية بالنسبة إليهم، بينما لم يذكر الجنسية المغربية إلا 36% منهم. كما أجاب حوالي 69% من المشاركين بكون الانتخابات في المغرب حرّة وعادلة.

وبشكل عام، فقد أشار هذا المسح العالمي الذي شمل 64 ألف شخص في 65 دولة، إلى أن حوالي 70% من المشاركين يشعرون بالسعادة بشكل عام في حياتهم، بشكل زاد عن نسبة عام 2013 بحوالي 10%، بينما لم تتجاوز نسبة التعساء عالمياً 6%. وقد جاءت جمهورية جزر فيجي الآسيوية في المرتبة الأولى عالمياً بنسبة سعادة وصلت إلى 93%، بينما حلّ العراق في المرتبة الأخيرة بنسبة 31%.

ورغم الإيبولا والحروب الأهلية، أظهر حوالي 75% من الأفارقة ثقتهم في تحسّن الأوضاع خلال عام 2015، حيث تواجدت نيجيريا كأكثر الدول العالمية تفاؤلاً بشأن المستقبل، عكس لبنان الذي تشاءم أبناؤه بأوضاع بلدهم والعالم خلال العام الجديد.

وقد حلّت فرنسا في قائمة أكثر الدول الغربية تشاؤماً من حيث التوقعات الاقتصادية للعام الجديد، رفقة كل من صربيا، اليونان، وبلجيكا. كما تواجدت اليونان في قائمة الدول الغربية الأكثر تعاسة بنسبة 24%، أما أكثر الدول الغربية سعادة فهي فنلندا التي عبّر فيها 80% من المشاركين عن إحساسهم بالسعادة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*